كول على طول |صور|افلام|العاب|برامج|اكواد|تطوير|

كول على طول |صور|افلام|العاب|برامج|اكواد|تطوير|


 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غزوة بنى النضير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hala
عضو فضي
عضو فضي


~[المشاركات]~ : 351
~[العــمــر]~ : 24
~[موقع الخاص]~ : كول
~[البلد]~ :
~[الــجــنــس]~ :
~[تاريخ التسجيل]~ : 08/12/2008
~[نقاط]~ : 38
~[السٌّمعَة]~ : 0
~[الاوسمة]~ :

مُساهمةموضوع: غزوة بنى النضير   10th ديسمبر 2008, 22:16

غزوة بني النضير 3 ربيع الأول سنة 4 هـ :
اليهود أهل غدر وخيانة وحقد على غيرهم ـ وخاصة المسلمين ـ الذين يكرهونهم كرهًا شديدًا، ولكنهم لم يكونوا أهل حرب وقتال ومواجهة، بل أفاعي سم ودس وكيد؛ لا يجدون سبيلاً للمجاهرة إلا فعلوه، وما كادوا يرفعوا رؤوسهم حتى قطع النبي صلى الله عليه وسلم رأس بني قينقاع وكعب بن الأشرف، فعادوا لدسهم وسكوتهم، ثم كانت غزوة أحد وما جرى للمسلمين فيها، وفتك الأعراب بالصحابة في الرجيع وبئر معونة، فعادوا للمجاهرة بالعداوة والتربص بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه




وفي أحداث بئر معونة وفي أثناء رحلة العودة للمدينة فتك عمرو بن أمية الضمري برجلين من بني عامر ليأخذ ثأر المسلمين ، ولم يدر أن معهما عهدًا من النبي صلى الله عليه وسلم، فلما علم النبي عليه الصلاة والسلام قال له: "لقد قتلت قتيلين لأدينهما " أي سأدفع ديتهما" وانشغل بجمع دياتهم من المسلمين، ثم توجه ليهود بني النضير يطلب منهم العون على دية القتيلين حسب بنود المعاهدة، فقالوا له: نفعل يا أبا القاسم، اجلس هاهنا حتى نجمع لك المال، فأسند النبي صلى الله عليه وسلم ظهره لأحد الجدران، وكان معه بعض الصحابة، منهم أبو بكر وعمر.

هنا خلا اليهود بعضهم ببعض، ومعهم شيطانهم الذي سوّل لهم الشقاء، وأرداهم المهالك، فتشاوروا فيما بينهم على اغتيال النبي صلى الله عليه وسلم بإلقاء الرحى على رأسه، وكان معهم سلام بن مشكم، فرفض أن يشترك معهم خوفًا من إطلاع الله عز وجل لنبيه على الأمر، ولكن تواثقوا على الغدر، فانبعث أشقاهم وهو عمرو بن حجاش، وأخذ الرحى وصعد سطح البيت من أجل إلقائها على رأس النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن الله عز وجل يطلع الرسول عليه الصلاة والسلام على الأمر؛ فيخرج مسرعًا من ديارهم ! حتى إن أصحابه لم ينتبهوا لذلك.

يأمر الرسول صلى الله عليه وسلم اليهود بعد عودته للمدينة بمغادرتها، ويمهلهم عشرة أيام، فمن وجده بعد ذلك ضرب عنقه، فلم يجد اليهود مناصًا من الخروج، فمكثوا عدة أيام يتجهزوا للجلاء، ولكن راس النفاق عبد الله بن أبيّ يرسل إليهم أن يمتنعوا عن الخروج؛ ويمنيهم بألفين من المقاتلين يدخلون معهم الحصون ويقاتلون حتى الموت، وأغراهم بمساعدة غطفان حلفاءهم وبني قريظة إخوانهم، عندها قوي جنان اليهود، وأرسل كبيرهم حيي بن أخطب للرسول صلى الله عليه وسلم قائلاً: "إنا لا نخرج من ديارنا؛ فاصنع ما بدا لك !". · عندما وصل الخبر للنبي صلى الله عليه وسلم، وكان الظرف خطيرًا، والأمور شديدة الاضطراب، فما أصاب المسلمون في أُحد والرجيع وبئر معونة أطمع الأعداء فيهم، ولكن السكوت على محاولة اغتيال النبي صلى الله عليه وسلم كانت أيضًا ستضاف لرصيد المتاعب، ويزيد من طمع العدو فيهم، لذلك قرر النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة مهاجمة اليهود مهما كانت الظروف. قام النبي صلى الله عليه وسلم بتعبئة أصحابه، وتوجه لديار بني النضير، وشدد عليهم الحصار، وأحرق بساتينهم التي كانت عونًا لهم على الصمود، ومما زاد خوفهم وجزعهم تخلي بنو قريظة عنهم، وخيانة المنافقين لهم، وهجران حلفاؤهم من غطفان لأمرهم، فلم يحاول أحد أن يدفع عنهم شرًا، أو يسوق لهم خيرًا، وبعد حصار استمر لمدة ست ليال قذف الله في قلوبهم الرعب، فاندحروا وقرروا الاستسلام وإلقاء السلاح، وأرسلوا للرسول صلى الله عليه وسلم يطلبون الخروج من المدينة، فأذن لهم على ألا يحملوا معهم إلا ما حملت ظهور الإبل، فخرب اليهود بيوتهم بأيديهم، حتى حملوا جذوع النخل على ظهور الإبل، وتوجهوا على ستمائة بعير إلى خيبر، ولم يسلم منهم سوى رجلين؛ هما يامين بن عمرو وأبو سعد بن وهب ، وفى خبر إجلاء بني النضير نزلت سورة الحشر.

وفاة ابن الجزري أشهر علماء القراءات في 5 ربيع الأول 833 هـ :
وهو أبو الخير شمس الدين محمد بن محمد بن محمد بن علي بن يوسف ، الشهير بابن الجزري نسبة إلى جزيرة ابن عمر ، ولد رحمه الله بدمشق ليلة السبت 25 رمضان سنة 751 هـ ، و نشأ بها وأتم حفظ القرآن الكريم في الرابعة عشرة من عمره ، ثم أخذ القراءات عن مشايخ عصره في دمشق ثم رحل إلى مصر سنة 769 وأخذ عن مشايخ مصر القراءات ، وقرأ الحديث والفقه والأصول والمعاني والبيان على كثير من شيوخ مصر .

وقد رحل ابن الجوزي إلى بلاد كثيرة لتعلم القراءات وتعليمها ، رحل إلى مصر والمدينة المنورة والبصرة وسمرقند وخراسان وأصبهان وشيراز ، وبلغ ابن الجزري الغاية في علوم التجويد وفنون القراءات حتى صار فيها الأمام الذي لايدرك شأوه ، وصنف مؤلفات في هذه العلوم لم يسبق إلى مثلها ولانسج على منوالها.

من مؤلفاته : النشر في القراءات العشر ، منجد المقرئين ، الدرة المضية في القراءات الثلاث المرضية ، نظم الجزرية واسمه المقدمة في التجويد ، طيبة النشر في القراءات العشر ، تحبير التيسير في القراءات العشر ، وكثير من كتب القراءات والتجويد ، وكانت وفاته بشيراز ضحى الجمعة 5 ربيع الأول سنة 833 هـ عن عمر 82 عامًا رحمه الله .

وفاة السلطان العثماني محمد الفاتح (فاتح القسطنطينية) في 4 ربيع الأول 886 هـ :

ولد السطان محمد الثاني بن مراد الثاني بن محمد جلبي في 26 رجب سنة 833هـ ولقب بالفاتح لأنه فتح القسطنطينية معقل الدولة البيزنطية ، بويع السلطان محمد الفاتح سنة 855هـ وكان عمره إذ ذاك 22 عامًا ، وبدأ عهده بالإعداد لغزو القسطنطينية التي كانت معقلاً من معاقل الكفر والعصيان ، وأراد أيضاً أن ينال هذا الشرف العظيم بفتح هذه المدينة الحصينة التي بشر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بفتحها وأثنى على فاتحها بقوله صلى الله عليه وسلم [ لتفتحن القسطنطينية ، فلنعم الأمير أميرها ، ولنعم الجيش ذلك الجيش ](رواه أحمد) .

وقد حاول المسلمون فتحها من قبل عدة مرات فاستعصت عليهم حتى تم فتحها على يد هذا الفاتح العظيم ، وقد كان يأمر جنوده بالصيام قبل الهجوم بيوم لتزكو نفوسهم ، ويأمرهم بالذكر والاستغفار ويخوفهم من ذنوبهم لأن الذنوب تحجب النصر وكان القادة يتلون على الجند آيات الجهاد وحينما فتح الله القسطنطينية على المسلمين ترجل محمد الفاتح عن فرسه واستقبل القبلة وسجد على الأرض شكرًا لله وقال : ليرحم الله الشهداء وتلا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بشر فيه بفتح القسطنطينية وأطلق على المدينة اسم " إسلامبول " أي مدينة الإسلام ، ونهى جنوده عن السلب والنهب ، ثم توجه إلى كنيسة " أيا صوفيا " وأمر بتحويلها إلى مسجد وأدى صلاة العصر فيها ، وبهذا الفتح الذي أتمه الله على يديه وهو ابن خمس وعشرين عامًا بدأ نور الإسلام يتسع في أوربا الشرقية فواصل محمد الفاتح غزو بلاد البلقان والصرب والبوسنة والهرسك وأثينا وبعض الجزر اليونانية.


وكان يأمل فتح رومية ( روما ) تحقيقاً لبشارة الرسول صلى الله عليه وسلم فأقسم ـ إن مد الله في عمره ـ بأنه سوف يربط فرسه بكنيسة القيامة في روما (عند مقر الفاتيكان)، ليجمع له إسقاط حصون النصرانية بشعبتيها (الأرثوذكس والكاثوليك)، فأعد من أجل ذلك جيوشًا جرارة، وتوجه إلى روما مخترقًا بلاد أوروبا، ولكنه في الطريق وافته المنية في 4 ربيع أول سنة 886 هـ ، عن عمر يناهز 53 سنة ، بعد أن حكم أكثر من ثلاثين سنة، قضاها كلها في الجهاد والغزو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://...........
whispers
الأدارة
الأدارة
avatar

~[المشاركات]~ : 4374
~[العــمــر]~ : 24
~[موقع الخاص]~ : Horror Land
~[البلد]~ :
~[الــجــنــس]~ :
~[الاحترام للقوانين]~ :
~[تاريخ التسجيل]~ : 14/10/2008
~[نقاط]~ : 1033
~[السٌّمعَة]~ : 0
~[الاوسمة]~ :

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بنى النضير   11th ديسمبر 2008, 03:36

شكرا جزيلا على مجهودك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زاك ^ــ^
الأدارة
الأدارة
avatar

~[المشاركات]~ : 5054
~[العــمــر]~ : 22
~[موقع الخاص]~ : sasouky.own0.com
~[البلد]~ :
~[الــجــنــس]~ :
~[الاحترام للقوانين]~ :
~[تاريخ التسجيل]~ : 09/10/2008
~[نقاط]~ : 553
~[السٌّمعَة]~ : 9
~[الاوسمة]~ :

مُساهمةموضوع: رد: غزوة بنى النضير   12th ديسمبر 2008, 15:15

شكراااااااااااااا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غزوة بنى النضير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كول على طول |صور|افلام|العاب|برامج|اكواد|تطوير| :: منتدى التاريخ الأسلامي-
انتقل الى:  
الساعة الان بتوقيت السعودية 
Powered by phpbb2 ® co0olbanate.own0.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات كول على طول
 حقوق الطبع والنشر©2010- 2009
ضع هنا رابط منتداك
المشاركات المنشورة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى ولا تمثل إلا رأي أصحابها فقط